مبادئ التقنية مبادئ التقنية

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

ما يجب معرفته قبل تصوير الفيديو من الهاتف

 ما يجب معرفته قبل تصوير الفيديو من الهاتف

أهم أساسيات تصوير الفيديو

بما أننا أصبحنا نعيش في عصر يحمل فيه معظم الناس الهواتف الذكية التي تمكننا من القيام بعدة أمور مثل تصوير الفيديو، فإنك بلا شك ستحاول توثيق خرجاتك ولحظاتك المفضلة على شكل فيديو، لكن المشكلة هي أن جودة الفيديوهات التي تصورها تكون ضعيفة.

هذا الضعف في الجودة قد يكون راجعا إلى عدة أسباب من بينها ضعف كاميرا الموبايل (إذا كنت تمتلك هاتف قديم)، أما السبب الثاني الأهم هو عدم معرفتك بقواعد وأساسيات تصوير الفيديو، وهذا ما سنحاول معرفته في هذا المقال:

1- تعريف الفيديو

الفيديو هو عبارة عن صور ملتقطة وراء بعضها بحيث عندما نقوم بتمريرها تعطينا صورة متحركة، لكن هذا كان في الماضي، أما الآن فالمبدأ ما زال نفسه واختلفت التقنيات، بحيث كان على المصور إذا أراد تصوير فيديو أن يقوم بعدة خطوات سواء قبل التصوير أو بعده.

أما الآن مع تقدم التكنولوجيا أصبح الأمر في متناول الجميع، بحيث أصبح بإمكان أي شخص يحمل هاتفه أن يقوم بتصوير فيديو بالوضع الأوتوماتيكي، ويقوم الهاتف بتخزين تلك المعلومات في ذاكرته، وذلك لكي يستخدمها فيما بعد إما بنشرها على مواقع التواصل أو تخزينها في أرشيف الذكريات…

2- أحجام الفيديو

من المعلوم أن الفيديو كلما زاد حجمه زادت جودته، وهذه الأحجام التي سنتحدث عنها يمكننا تحديدها من خلال إعدادات كاميرا الموبايل قبل تسجيل الفيديو أو بعد التسجيل عن طريق برامج المونتاج.

لكن تجدر الإشارة إلى أنه يمكن تغيير الحجم الأكبر وجعله أصغر، أما العكس فلا يمكن، وحتى لو تمكنت من زيادة البيكسيلات فلن تستفيد شيئا. مثلا يمكن تحويل الفيديو من 4K إلى HD لكن العكس غير ممكن، إلا أنه مع التطور التكنولوجي وظهور مجموعة من البرامج التي تشتغل بتقنيات متقدمة مثل الذكاء الاصطناعي أصبح تحويل الفيديو من الحجم الصغير إلى الكبير شبه ممكن، بحيث يمكن تحويل الفيديو مع محاولة الحفاظ على التفاصيل بأكبر قدر ممكن.

أما الدقة المتعارف عليها، أي التي تستخدمها الأجهزة الموجودة حاليا هم:

240p : 426 x 240

360p : 640 x 360

480p : 854 x 480

720p : 1280 x 720

1080p : 1920 x 1080

1440p : 2560 x 1440

2160p : 3840 x 2160

كل هذه المقاسات تشتغل على نسبة العرض إلى الارتفاع 16:9، وهذا ما سنتحدث عنه في النقطة التالية.

3- نسبة العرض إلى الارتفاع

إن نسبة العرض إلى الارتفاع هي نسب تستخدم لكي يتطابق حجم الفيديو مع حجم الشاشة التي سيتم عرضه فيها، ويعبر عنها ب (نسبة الطول x نسبة الارتفاع) أو (نسبة الطول : نسبة الارتفاع).

مثلا في فيديو يشتغل على نسبة 16:9 على اليوتيوب بدقة 1080p، لكي يعرض دون إظهار حواف سوداء يجب أن يكون 1920x1080.

ولكي نتأكد من صحة هذه القيمة نقوم بالعملية الآتية:

نقسم الطول على 16 والعرض على 9 ويجب أن يكون الخارج واحدا، ف 1920 على 16 تساوي 240، و 1080 على 9 تساوي 240، إذن الفيديو بهذه النسبة جيد.

والتساؤل الذي يتبادر إلى الذهن بهذا الخصوص هو: إذا لم نحترم هذه النسب ما الذي سيحصل؟

هناك ثلاث احتمالات: 

  • في حالة إذا كان الفيديو أكبر من هذه النسب فإن الشاشة أو الموقع الذي ستعرضه فيه سيقوم بقص هذا الفيديو على حسب المقاسات المحددة لديه.
  • في حالة كان الفيديو أصغر من هذه النسب ستظهر حواف سوداء كما هو الأمر في الأفلام القديمة التي تعرض في الشاشات الحديثة.
  • أو سيقوم الموقع بتعديل الفيديو وجعله ملائما مع مقاساته، لكن هذا التعديل سيجعل الأشياء تظهر بشكل غير طبيعي، إما عريضة أو طويلة.

وهناك الفيديوهات الطولية مثل ستوري إنستغرام لا ينبغي التعافل عنها، فهي تصور بمقاس طولي 9:16 عكس الفيديوهات العرضية 16:9.

4- عدد الصور في الثانية

على المصور قبل أن يسجل أي فيديو من هاتفه عليه أن يراقب بكم صورة في الثانية سيتم تسجيل هذا الفيديو، وذلك حسب احتياجاته، فأحيانا عليه أن يصور بعدد كبير وأحيانا أخرى لا يحتاج إلى ذلك.

فإذا كان سيصور لمدة طويلة مشهد عادي أو شخص يتكلم فلا ينبغي عليه أن يتعدى 30 إطار في الثانية، أما إن كان يريد تصوير فيديو بطيء Slow Motion فهنا عليه أن يختار عدد إطارات أكثر (على الأقل 60 إطار في الثانية).

التصوير بالإطارات المرتفعة ممكن حتى في الحالات العادية، لكنه سيأخذ مساحة كبيرة في ذاكرة الجوال، لذلك إذا لم تكن بحاجة إلى ذلك النوع من التصوير فعليك أن تقوم بتغيير الإعدادات قبل التصوير.

هناك هواتف تقوم بالتصوير البطيئ وتُخرج لك فيديو بطيئ مباشرة. كما أن هناك هواتف أخرى تعطيك إمكانية التصوير بعدد صور كثيرة في الثانية وتعرض لك الفيديو بشكل عادي، في هذه الحالة عليك أنت أن تقوم بجعل هذا الفيديو بطيء من خلال برامج المونتاج.

فإذا صورت ب 24 أو 30 إطار في الثانية وقمت بتبطيء الفيديو فإنك ستحصل على فيديو بطيئ لكن فيه تقطعات كثيرة، أما عندما تصور ب 60 إطار في الثانية فحتى لو قمت بجعل الفيديو بطيء بنسبة %100 فإنه سيصبح فيديو بطيئ ب 30 إطار في الثانية ودون تقطع.

وعليك أيضا أن تراقب جودة الفيديوهات التي يقوم الهاتف بمعالجتها وجعلها بطيئة، فهناك هواتف تصور ب 240 إطار في الثانية وتعطيك فيديو بطيء لكنه بدقة 720p أو أقل.

كانت هذه أربع نقاط أساسية لتصوير أي فيديو من على الهاتف، وهناك عدة أمور وعوامل أخرى تساعد على تحسين جودة الفيديو مثل الإضاءة والصوت…

وأخيرا، إن فهم الأساسيات وأصول أي مجال معين تساعد كثيرا في فهم فروعه.

وللاستفادة أكثؤ، سأرك لكم هذا الفيديو:





عن الكاتب

Youssef Seffar

التعليقات


اتصل بنا

مدونة مبادئ التقنية هي مدونة عربية ننشر فيها مقالات خاصة بالتقنية، وهدفنا هو تعليم الزائر كيف يتعامل مع التقنيات الحديثة

جميع الحقوق محفوظة

مبادئ التقنية