مبادئ التقنية مبادئ التقنية

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

ليس كل أنواع البرامج الضارة عبارة عن فيروسات

 ليس كل أنواع البرامج الضارة عبارة عن فيروسات

ليس كل أنواع البرامج الضارة عبارة عن فيروسات
ليس كل أنواع البرامج الضارة عبارة عن فيروسات

سنتعرف اليوم على مجموعة من البرامج الضارة التي قد تصيب جهازنا سواء كان هاتف أو كمبيوتر، فما هي البرامج الضارة؟

هذه البرامج يطلق عليها الخبراء مصطلح Malware بمعنى مختصر كلمة Malicious software، وتعني كل برنامج ضار أو خبيث يسبب في بعض المشاكل على نظام التشغيل، وتظهر هذه المشاكل إما بتعطيل النظام كليا أو جزئيا، أو يكون هذا البرنامج سببا في اختراق الجهاز.

والسؤال الذي يمكن طرحه هو: لماذا توجد هذه البرامج الضارة؟

يمكننا الإجابة على هذا السؤال بكل بساطة، كما أن هناك مجرمين في العالم الحقيقي فهناك أيضا مجرمين من نوع آخر في العالم الافتراضي، وقوم هؤلاء المجرمين ببرمجة هذه البرامج الضارة قصد الوصول إلى أهدافهم غير المشروعة.

وتختلف أهداف مجرمي العالم الافتراضي، فمنهم من يريد الدخول إلى أنظمة الأبناء قصد سرقة بعض الحسابات، وهناك من يريد تعطيل الأنظمة مثل أنظمة الحكومات والإدارات، وهناك من يتجسس على الناس، وهناك من يرغب في جمع المعلومات لكي يبيعها إلى الشركات الكبرى…، في جميع الأحوال الأهداف تختلف ولا يمكن حصرها.

وهذه البرامج الضارة يمكن أن تدخل إلى جهازك بعدة طرق:

  • إما أن تقوم بإدخالها بنفسك دون أن تشعر، ويحدث ذلك عندما تقوم بتفعيل بعض البرامج ب crack خبيث أو عند ضغطك على رابط في الإنترنت دون أن تتأكد منه (قضية الضغط على الروابط تحدثنا عنها في مقال سابق إذا أردت الاطلاع عليه اضغط هنا).
  • إما أن تدخل هذه البرامج عن طريق الشبكة التي تتصل منها Réseau، وتنتشر هذه البرامج عن طريق الشبكات عندما نكون في شبكة عمومية مثل المقهى ويقوم شخص ما بإرساله أو يكون هناك برنامج معدي إذا أصاب جهاز واحد ينتقل إلى الأجهزة الأخرى عن طريق الشبكة.
  • وهناك الإدخال المباشر للبرامج الضارة، يمكن أن يحصل ذلك إذا وصل أحد الأشخاص إلى جهازك فيستطيع وضع مثل هذه البرامج دون أن تشعر.

وهناك عدة طرق أخرى لا تعد ولا تحصى كما لا يسمح المجال للتفرع فيها. لكن ما يهم أكثر هو معرفة أنواع هذه البرامج الضارة، سنحاول تلخيصها في ما يلي:

عندما نسمع بالبرامج الضارة أو الخبيثة، أول شيء يتبادر إلى الذهن هو الفيروس الذي يمكن تعريفه على أنه كل برنامج تخريبي هدفه تعطيل جزء معين من النظام أو النظام بأكمله. ويمكن أن يصيب ملفات الإقلاع les fichiers de démarrage، وفي هذه الحالة لن يتمكن الجهاز من الاشتغال، أو يصيب بعض البرامج فيقوم بتعطيلها.

للتخلص من هذه الفيروسات يختلف الأمر حسب نوعها، فمنها من نتخلص منها بمجرد مسح ملف معين أو عدة ملفات، وهناك أنواع أخرى لا يمكن التخلص منها إلا بفرمتة الجهاز.

أما بالنسبة لبرامج التجسس التي تدخل إلى جهازك دون أن تشعر وتجمع عنك الكثير من المعلومات… عادةً ما تكون محشوة وسط برامج مشروعة، مثلا هناك بعض البرامج الخاصة بالطبخ لكن لكي تشتغل تطلب الترخيص لتشغيل الميكروفون أو الدخول إلى الصور أو قائمة الاتصال، وهذه الأمور بعيدة على وظيفة البرنامج التي هي عبارة عن تقديم وصفات الطبخ، فهنا ينبغي الحذر وقراءة شروط استخدام البرامج، لكن مع الأسف نحن لا نقرأ لائحة الترخيص وما شابهها.

والنوع الثالث من البرامج الضارة نجده في البرامج الإشهارية أو الدعائية بحيث إذا دخل أحد هذه البرامج إلى جهازك فإنه سوف يقوم بإظهار الكثير من الإشهارات حتى لو لم تدخل لأي موقع، ويمكن أن تسبب كذلك في إحالتك على مواقع معينة بمجرد فتحك للمتصفح…، ورغم أن هذا النوع من البرامج غير ضار بالمعلومات إلا أنه يزعج المستخدم ويستفزه.

كما أن هناك نوع آخر يسمونه Trojan horse فهو برنامج خبيث يوجد داخل برنامج يظهر على أنه مفيد، فأحيانا تظهر لنا بعض الإشهارات لتطبيقات تظهر على أنها مفيدة، لكن بمجرد تثبيت تلك التطبيقات وفتحها يصاب جهازك.

والفرق بين الفيروس و Trojan horse هو أن الفيروس إذا وجد الظروف المواتية للانتقال ينتقل من جهاز لآخر أما Trojan horse لا ينتقل وإنما أنت من تقوم بإدخاله.

والآن سنتحدث عن طرق الحماية من هذه البرامج الضارة:

القيام بتحديث نظام التشغيل بشكل دوري لأنه بعد كل تحديث تظهر مجموعة من البرامج الضارة التي لا يتعرف عنها النظام، وبالتالي تقوم الشركات المنتجة لأنظمة التشغيل بتحديث نظامها لكي يتعرف على هذه البرامج ويقوم بمحاربتها.

تثبيت مضاد للفيروسات (Anti-virus)، لأن الشركات التي تصنع أنظمة التشغيل لا يمكنها أن تتنبأ بكل البرامج الضارة، فيأتي هنا دور شركات أخرى خاصة بالحماية وهي التي تصدر لنا مضاد الفيروسات.

والنقطة التي أنبه عليها بشدة هو أن الإنسان قبل أن يضغط على أي شيء، عليه أن يفكر في العواقب. كما ننصح بالقيام بنسخة أو نسختين احتياطيتين للمعلومات المهمة لأنه حتى لو ظهر مشكل خطير في الجهاز يمكن فرمتته بكل سهولة.

وأخيرا، ننصح بمتابعة الصفحات والمنتديات الخاصة بالحماية التي يوجد فيها مجموعة من الخبراء في هذا المجال الذين يحذرون باستمرار كلما ظهر أي برنامج ضار.

فيديو هذا المقال بالدارجة المغربية.




عن الكاتب

Youssef Seffar

التعليقات


اتصل بنا

مدونة مبادئ التقنية هي مدونة عربية ننشر فيها مقالات خاصة بالتقنية، وهدفنا هو تعليم الزائر كيف يتعامل مع التقنيات الحديثة

جميع الحقوق محفوظة

مبادئ التقنية