مبادئ التقنية مبادئ التقنية

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

كل ما عليك معرفته قبل شراء الكمبيوتر في سنة 2022

 كل ما عليك معرفته قبل شراء الكمبيوتر في سنة 2022

كيف تشتري الكمبيوتر
لكي تشتري الكمبيوتر المناسب لك

سنتعرف في هذا المقال على مجموعة من الأسس والمعايير التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار قبل قيامك بشراء الكمبيوتر، سواء كان جديدا أو مستعملا.

إذا كنت تريد شراء الكمبيوتر ومحتار في اختيار الحاسوب المناسب لك من حيث النوع أو المواصفات، فإنني سأحاول أن أعطيك أهم المعايير التي ستساعدك على اختيار الحاسوب المناسب لك. وذلك من خلال النقاط الآتية:

1- لماذا تريد شراء الكمبيوتر؟

قبل أن تبدأ بالبحث في الأسواق على الحاسوب الذي سيلبي احتياجاتك، عليك أن تحدد الغاية من شرائه، هل ستستخدمه في التصفح أو الدراسة أو المونتاج أو في برامج التصميم…

فإذا كنت ستستخدم الحاسوب للتصفح فقط ومشاهدة اليوتيوب، فأنت بحاجة إلى جهاز محترم لكي يلبي احتياجاتك فحسب، وهذا أمر يساعدك على الاقتصاد من الناحية المادية.

أما إذا كنت تشتغل على برامج ثقيلة مثل المونتاج أو البرامج الهندسية، فحينئذ ستكون بحاجة لجهاز قوي لكي يشغل تلك البرامج بكل سلاسة ودون تقطيع أو توقف. وهذا الأمر يقودنا للنقطة الثانية.

وعليك أيضا أن تحدد هل أنت كثير التنقل أو تشتغل في البيت، فإذا كنت كثير التنقل فأنت بحاجة إلى حاسوب محمول، أما إذا كنت تشتغل في البيت فعليك اختيار الحاسوب المنزلي.

2- تحديد المواصفات

عندما تكون على علم تام بالغرض من شراء هذا الحاسوب، فإنك سوف تستطيع بكل سهولة تحديد مواصفاته، ويمكن تلخيص هذه المواصفات في:

المعالج

المعالج هو أهم شيء في كل كمبيوتر لأن كل العمليات الحسابية تتم داخله، وكلما كان المعالج متقدما كلما كان أداء الحاسوب أفضل، بمعنى أن سرعة الجهاز تعتمد بشكل كبير على المعالج.

وهناك أربع أجيال رئيسية في سنة 2022 يمكن أن نبني عليها اختيارنا، وطبعا سنتحدث عن معالجات intel، أما المعالجات الأخرى قد نتحدث عليها في يوم آخر. ويمكن تلخيص هذه الأجيال في i3 و i5 و i7 و i9، أما المعالجات الأقل من i3 لا داعي للحديث عنها لأنها قديمة ولم تشتغل بالكفاءة المطلوبة مع البرامج الحديثة.

معالج i3 يصلح للتصفح والعمل على office والأمور العادية من هذا القبيل، لكن أداءه جد سيء في تشغيل البرامج الكبيرة مثل البرامج الهندسية وبرامج المونتاج.

معالج i5 يصنف من المعالجات المتوسطة، فهو يشغل بعض برامج التصميم وبعض الألعاب لكن بكفاءة جد محدودة، فمثلا الاليستريتور سيشتغل معك لكن سرعان ما يتوقف أو يتشنج إذا قمت ببعض العمليات مثل التأثيرات 3D.

معالج i7 و i9 يمكن اعتبارهما من المعالجات الممتازة التي تستطيع القيام بكل المهام، لكن طبعا كفاءة i9 ستكون أفضل، بمعنى أن معالج i7 قد تظهر عليه بعض المشاكل في تشغيل بعض البرامج الحديثة مثل ارتفاع الحرارة، أما i9 يمكنك أن تشتغل عليه بكل سلاسة وأريحية.

القرص الصلب

القرص الصلب أو hard disc هو المكان التي تخزن فيه كل المعلومات، وينقسم إلى قسمين:

  • القرص الصلب hdd يتميز بمساحته الضخمة، لكن مشكلته هو أنه بطيء في قراءة وكتابة البيانات.
  • القرص ssd وهي في الحقيقة ليس عبارة عن أقراص مثل hdd وإنما هي مجرد جهاز صغير يشبه الكارت الالكترونية، غالي التكلفة مقارنةً مع hdd، ويتميز بالسرعة الفائقة في قراءة وكتابة البيانات لكن عيبه الوحيد هو مساحته الصغيرة 128 أو 256 جيجا في أغلب الأحيان، وتوجد أقراص ssd بمساحة أكبر لكن مشكلتها أنها غالية جدا.

الأفضل في سنة 2022 شراء حاسوب ب ssd أو بهما معا، بحيث تخصص ssd لنظام التشغيل، أما hdd يبقى متروكا للتخزين فقط.

ذاكرة الوصول العشوائي RAM

طبعا إن RAM تلعب دور مهم في جعل الحاسوب أسرع، وننصح سنة 2022 باستخدام 4 جيجا في الرام إذا كان الاستخدام عادي مثل التصفح، و8 جيجا إذا كان الاستخدام متوسط، أما إذا كنت تريد تشغيل برامج ثقيلة فالأفضل أن تختار 16 جيجا فما فوق.

ولا يمكن الزيادة في حجم RAM بشكل عشوائي، بحيث يجب أن يكون المعالج يدعم حجم RAM الذي تريده، فلا يعقل أن يكون جهازك بمعالج i3 وتضع له 32 جيجا في RAM، ففي هذه الحالة لن تستفيد شيئا.

كارت الشاشة

إذا تكلمنا عن الحاسوب المحمول فإنه يحتوي على نوعين من كارت الشاشة، كارت الشاشة الداخلي الذي عادةً ما يقدم أداء متواضع إلا في بعض الحواسب المحمولة الغالية التي تكون مخصصة للألعاب أو التصميم…، وكارت الشاشة الخارجي الذي يمكن تركيبه بطرق معينة بشرط أن يكون الحاسوب يدعم ذلك، لكن إذا لم يكن يدعمه فهناك طرق لتركيبه لكنك ستحتاج إلى محولات وأشياء إضافية.

وهنا يمكننا أن نقول أن الحاسوب المكتبي يمكن تغيير كارت الشاشة الخاصة به بكل بساطة على عكس الحاسوب المحمول الذي يفقد صفته كحاسوب محمول إذا ركبت له كارت شاشة خارجي.

كما أن هناك عدة شركات تتنافس في صناعة أحسن كروت الشاشة أشهرها AMD المختصة في كروت الشاشة الخاصة ببرامج التصميم و NVIDIA التي تركز على الألعاب، لكن ليس هناك ما يمنع من استخدام كارت NVIDIA في التصميم والعكس صحيح.

أمور أخرى

هناك عدة أحجام ومقاسات شاشات الحواسب المحمولة 11 و 13 و 15.6…، وأنا شخصيا أفضل 15.6، لكن إذا كنت كثير التنقل فهنا قد تحتاج إلى حاسوب بشاشة 13 أو 14 إنش.

إذا كان الحاسوب جديدا فعادةً ما تكون بطاريته جيدة، أما إذا كان مستعملا فإن عليك التأكد من بطاريته هل مازالت تشتغل بكفاءة أم لا، فالأفضل أن تكون بطارية الجهاز تستطيع تشغيله لمدة 4 ساعات فما فوق.

ولا ننسى المنافذ التي تتقدم وتتطور مع مرور الزمن، فمثلا في 2022 أصبح منفذ USB TYPE C ضروريا لأن أغلب الأجهزة أصبحت تدعمه، كما لا ننسى وجوب توفر الجهاز على البلوتوث.

إذا كنت ستشتري جهاز مستعمل عليك أن تتأكد هل سبق له أن سقط أم لا، لأن السقوط والصدمات قد يسببان في مجموعة من المشاكل لاحقا، ويمكنك معرفة ذلك من خلال تفحص جوانبه والبحث عن آثار السقوط. كذلك يجب التأكد من الأجهزة الداخلية هل تمت إعادة تسخينها ولحمها أم لا خصوصا رقاقة كارت الشاشة…

3- الشركات المصنعة

نحن نعرف أن هناك الكثير من الشركات المصنعة للحواسب أبرزها DELL و HP و SONY و LENOVO و SAMSUNG…، والشركة المصنعة تكون مسؤولة عن هيكل الجهاز والمواد المصنعة منه، وغير مسؤولة عن بعض القطع الداخلية مثل كارت الشاشة والمعالج والقرص الصلب… كل ذلك يكون من صنع شركات أخرى.

أما بالنسبة لتحديد أفضل شركة فالأمر يختلف من شخص لآخر، فهناك من يفضل DELL وهناك من يقول أن HP ترتفع حرارته وهناك من يقول أن HP هي الأفضل…، المهم الأمر مثله مثل المنافسة بين سامسونج و LG في التلفاز وكانون ونيكون في الكاميرات…

4- الميزانية

إذا كنت تحتاج جهاز سعره 600 دولار وأنت لديك 500 دولار، هنا عليك أن تتخلى على الخصائص التي لا تحتاجها، بمعنى أنك تأخذ جهاز ب 8 جيجا في الرام مقابل كارت شاشة قوبة، أو التخلي عن دقة الشاشة معينة مقابل الإبقاء على ssd.

وطبعا إذا كنت ستشتري جهاز جديد عليك أن تبحث عن محل يقدم الضمان، لأن الأمور الغالية مثل الحاسوب لا بد من الحصول على ضمانة لمدة سنة على الأقل.

أما إذا كنت ستشتري من الإنترنت فإن مصاريف الشحن والنقل والضرائب تنضاف إلى قيمة الحاسوب، ويجب أخذ كل ذلك بعين الاعتبار.

المهم، باتباع كل هذه النصائح، سوف تستطيع بإذن الله أن تختار الجهاز الذي يلبي كل احتياجاتك بأقل تكلفة ممكنة، ولا ننسى أن نشير أنه عليك أن لا تتسرع وأن تبحث في الإنترنت عن كل جهاز ظهر لك على أنه الأفضل، لأن الأفضلية تظهر من خلال تجارب المستخدمين وليس من المواصفات على الورق.

يمكنكم مشاهدة الفيديو الخاص بهذا المقال بالدارجة المغربية من هنا:





عن الكاتب

Youssef Seffar

التعليقات


اتصل بنا

مدونة مبادئ التقنية هي مدونة عربية ننشر فيها مقالات خاصة بالتقنية، وهدفنا هو تعليم الزائر كيف يتعامل مع التقنيات الحديثة

جميع الحقوق محفوظة

مبادئ التقنية