مبادئ التقنية مبادئ التقنية

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أهم المبادئ للبدء في صناعة المحتوى على الانترنت

 أهم المبادئ للبدء في صناعة المحتوى على الانترنت

أهم مبادئ صناعة المحتوى
مبادئ صناعة المحتوى


قبل ظهور الإنترنت كان من الصعب على أي شخص أن يدخل في عالم صناعة المحتوى لأنه كان مقصورا على أشخاص محددين لهم كفاءات وإمكانيات محددة مثل الكتاب والممثلين والمذيعين، أما الآن مع التطور الحاصل في مجال التكنولوجيا أصبح الإنترنت متاحا للجميع بحيث يمكنك أن تنشر أي شيء في أي وقت. لذلك سأحاول أن أعطيك في هذا المقال أهم المبادئ لكي تصبح صانع محتوى على الإنترنت، وذلك من خلال النقاط الآتية:

أنواع المحتوى

يمكن تحديد أنواع المحتوى من خلال تحليل كلمة محتوى، ومنه يمكننا القول أن أي شيء يُعرض على الإنترنت يمكن اعتباره محتوى سواء كان مجاني أو مدفوع، والشخص الذي ينشئ هذا المحتوى يسمى صانع محتوى.

ومن خلال ذلك يمكن تحديد الأشياء التي تُعرض على الإنترنت (المحتوى)، ولكي تكون صانع محتوى عليك أن تنشر في الإنترنت ما يلي:

المحتوى المكتوب

يضم المحتوى المكتوب كل المقالات والتدوينات والمنشورات الكتابية…، ويعتبر هذا المحتوى الأكثر انتشارا على الشبكة العنكبوتية لأنه الأقدم.
ويمكنك نشر هذا النوع من المحتوى من خلال إنشاء موقع إلكتروني أو مدونة من خلال ووردبريس أو بلوجر أو أية منصة أخرى، كما يمكنك أيضا أن تنشره في مواقع التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر.

كما يمكنك كسب المال من المحتوى الكتابي بعدة طرق، إما من خلال كتابة الكتب الالكترونية وبيعها في مواقع مخصصة لذلك، أو من خلال الإعلانات التي تعرضها في موقعك أو مدونتك.

المحتوى المصور

يضم هذا النوع من المحتوى كل ما يتم عرضه على شكل صورة التي يمكن أن تعبر على عدة أشياء، إما صورة لأشخاص أو أشياء أو منتجات أو مناظر...، وكذلك يمكن أن تكون الصورة تضم الكتابة أو رسومات.

ومن أشهر المنصات التي تُعرض فيها الصور نجد الإنستغرام، وكذلك مواقع التواصل الأخرى، ويمكن تحقيق الأرباح من الصور من خلال بيعها في مواقع مخصصة لذلك مثل شاتر ستوك الذي كنا قد تحدثنا عنه في مقالين سابقين.

محتوى الفيديو

هذا المحتوى هو الذي أصبح مطلوبا في السنوات الأخيرة، لأن كل الزوار أصبحوا يفضلون الوصول إلى المعلومة بسرعة دون مجهود، لأن مشاهدة الفيديو تعد أريح من قراءة المقال.

ويعد اليوتيوب واحد من أهم المواقع التي يمكن أن تضع فيها فيديوهاتك إذا كنت صانع محتوى، لأنه لم يعد موقع فحسب بل أصبح بمثابة محرك بحث خاص بالفيديو، لأنك تجد فيه تجارب وحلول عملية على شكل فيديو.

والجدير بالذكر أن الفيديو يستطيع أن يقنع أكثر من أي شيء آخر، لأنه ينقل لك التجربة كما هي، لكن نجد أحيانا فيديوهات مفبركة لذلك ينبغي التعامل مع هذا النوع من المحتوى بذكاء.

أما بالنسبة لكسب المال، فالكل يعرف أن اليوتيوب يعرض الإعلانات على فيديوهات القنوات التي تحقق الشروط المطلوبة، وإذا كنت تنوي البدء على اليوتيوب يمكنك قراءة المقال الآتي:

وتجدر الإشارة أنه في السنوات الأخيرة ظهرت الفيديوهات القصيرة في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، ويمكن عرض فيها أي محتوى كيفما كان، وتحقق مشاهدات بالملايين، كما أن هذه الفيديوهات تساهم في تكبير صفحات مواقع التواصل لأنها تعمل بخوارزميات مخالفة لخوارزميات الفيديوهات الطويلة العادية.

المحتوى الصوتي

إن المحتوى الصوتي لم يعد محصورا في الراديو فحسب، بل أصبح موجودا في كل مكان في الإنترنت وله قواعده الخاصة، وله حقوق الطبع والنشر مثله مثل أي محتوى آخر.
وإذا أردت تقديم محتوى صوتي يمكنك أن تتخصص في ما يعرف بالبودكاست، وهو عبارة عن تسجيلات صوتية تشبه برامج الراديو لكن الفرق بينهما أن البودكاست يكون على شكل حلقات مسجلة يمكن الرجوع إليها في أي وقت على عكس برامج الراديو إذا لم تستمع لها في المحددة لبثها فإنها ستفوتك.

تعلم أساسيات صناعة المحتوى

إن تعلم صناعة المحتوى مثله مثل تعلم أي شيء آخر، يمكنك أن تتعلم من اليوتيوب أو من خلال شراء دورات تكوينية في مجالات معينة أو البحث في الإنترنت…
فإذا كنت تنوي نشر محتوى كتابي عليك أن تتعلم قواعد اللغة أولا ثم قواعد SEO أي كيف تتصدر محركات البحث، لأن المقالات عادةً ما تأتيها الزيارات من محركات البحث.
أما إذا كنت ستتخصص في التصوير عليك أن تتعلم أساسيات التصوير الفوتوغرافي ولدينا مقالات عن هذا المجال يمكنكم الدخول إليها من هنا، كما ينبغي أن تتعلم مهارات تعديل الصور في البرامج مثل فوتوشوب ولايتروم.
وإذا كنت تريد أن تصبح صانع فيديو عليك أن تتعلم بعض القواعد الخاصة بهذا المجال مثل الجودة وعدد الإطارات والأوضاع، وكذلك ينبغي إتقان برامج التعديل مثل بريميير برو أو ديفينشي ريسولف.
أما إذا أردت أن تصبح مقدما للبرامج الصوتية بودكاست، فإنه عليك أن تتعلم فنونه وتقنياته، وكذلك أساسيات التعامل مع الملفات الصوتية وتعديلها من خلال البرامج المخصصة لذلك مثل أدوبي أوديشن.

التخطيط وتحضير الأفكار

يمكننا أن نقول أن البدء في صناعة المحتوى بمثابة البدء في مشروع، والفرق بينهما هو عندما تبدأ في مشروع فإنك تستثمر من مالك، أما عندما تبدأ في صناعة المحتوى فإنك تستثمر في وقتك وجهدك.
لذلك عليك أن تفكر مليا في نوع المحتوى الذي تريد تقديمه للناس، وما الهدف وراء =لك، فلا بد من دراسة مثل هذه الأمور لكي تستمر، لأنه إذا بدأت دون تحديد الأهداف فإنك ستتوقف في وقت قصير، أما إذا كانت هناك أهداف فإنها ستحفزك للعمل والاجتهاد.
كما أنه عليك أن تحدد المواضيع التي ستبدأ بها، مثلا إذا كنت ستقدم فيديوهات على اليوتيوب عليك أن تحدد على الأقل عدد الفيديوهات التي ستنشرها في الشهر الأول ومواضيعها، لكي لا يتوقف العمل في بداية المشوار.

أدوات صناعة المحتوى

عندما تنتهي من التخطيط وتقرر البدء في صناعة المحتوى لا تتسرع وتشتري معدات غالية لأنك لم تكن تعرف هل ستستمر أم لا، لذلك ابدأ بالأجهزة المتوفرة لديك.
مثلا إذا كنت تريد التصوير فلا داعي لشراء كاميرا احترافية بمئات أو آلاف الدولارات، وصور بالهاتف الذي معك، فالكثير من صناع المحتوى لا يستخدمون سوى هواتفهم، لأن كاميراتها أصبحت جد متطورة وإذا أحسنت استخدامها ستحصل على صور ممتازة (إذا كنت تريد تعلم التصوير بالهاتف انقر هنا).
نفس المبدأ ينطبق على كل أنواع صناعة المحتوى، وعندما نقول ابدأ بالأشياء التي معك لا نقصد الأجهزة والمعدات فقط، بل نقصد حتى البرامج والتطبيقات، فيمكنك البدء ببرامج مجانية مفتوحة المصدر، وإذا لاحظت أنك في الطريق الصحيح فحينئذ اشتر النسخ المدفوعة.

اختيار المنصة المناسبة

من المهم جدا أن تحدد المنصة التي ستنشر فيها محتواك، لكي لا تبقى في تيه وتنتقل من منصة إلى أخرى، فتحديد المنصة سيساعدك في صنع محتوى ملائم معها.
كما أنه عليك أن تتعلم SEO وخوارزميات المنصة التي ستعمل فيها لكي تستطيع أن تصل إلى عدد أكبر من الزوار، وذلك سيساعد حتما في تكبير صفحتك أو قناتك في أقل وقت ممكن.
وليس هناك ما يمنع من أن تعرض محتواك على منصات مختلفة شريطة أن تقوم بالواجب مثل التعرف على قواعد النشر في منصات مختلفة وحقوق الطبع والنشر… وذلك لكي تتفادى المشاكل.

عن الكاتب

Youssef Seffar

التعليقات


اتصل بنا

مدونة مبادئ التقنية هي مدونة عربية ننشر فيها مقالات خاصة بالتقنية، وهدفنا هو تعليم الزائر كيف يتعامل مع التقنيات الحديثة

جميع الحقوق محفوظة

مبادئ التقنية