القائمة الرئيسية

الصفحات

قبل شراء هاتف مستعمل، إليك أهم النصائح لكي لا يُنصب عليك

 قبل شراء هاتف مستعمل، إليك أهم النصائح لكي لا يُنصب عليك

أهم النصائح عليك اتباعها قبل شراء هاتف مستعمل
أهم النصائح عليك اتباعها قبل شراء هاتف مستعمل


إن الكثير من مستخدمي الهواتف الذكية يفضلون شراء هواتف مستعملة عوض الجديدة، وذلك راجع لعدم الرغبة في إنفاق مبالغ كبيرة في سبيل هاتف ذكي.

تختلف الظروف والأسباب التي تجعل مستخدمي الهواتف يقبلون بشكل كبير على شراء الهواتف المستعملة، منها الرغبة في شراء هاتف بمواصفات عالية وبثمن أقل، أو الرغبة في تجريب نظام معين مثل الذي يوجد في هواتف أيفون…

وهذا الرواج الذي يشهده سوق الهواتف المستعملة يجعل المنافسة فيه شرسة، وهذا الأمر يجعل الكثير من التجار يلجأون إلى طرق احتيالية لبيع الهواتف المستعملة بأعلى ثمن ممكن.

وتتم هذه الطرق الاحتيالية إما عن طريق تغيير بعض القطع Hardware أو إخفاء بعض المعلومات عن طريق النظام Software…، وكل ذلك يسهل عليهم بيع الهواتف المستعملة خصوصا إذا كان المشتري غافلا ولا يعلم أي شيء في هذا المجال.

هذا ما يجعلنا نكتب هذا المقال لتنوير القارئ ونصحه لكي لا يتم النصب عليه عند شراء أي تلفون مستعمل.

يجب شراء هاتف مستعمل من شخص ثقة

من أهم الأشياء التي ينبغي التركيز عليها عند شراء أي هاتف مستعمل هو شراؤه من شخص ثقة، سواء كان هذا الشخص طبيعي أي شخص عادي، أو معنوي مثل شركة أو محل لبيع الهواتف المستعملة.

كما يمكنك شراء هذه الهواتف من أحد موقع شراء الهواتف المستعملة، شريطة أن يكون هذا الموقع معروف وله سمعة طيبة، لأن الكثير من الناس يتم النصب عليهم عندما يقومون بشراء هواتف مستعملة من الإنترنت. 

والهدف من تركيزنا على الثقة في المعاملات التجارية الخاصة بالهواتف المستعملة هو أن هناك عدة أمور قد تسبب لك عدة مشاكل إذا قمت بشراء الهاتف من أي شخص.

من بين هذه المشاكل نجد مشكل قانوني قد تقع فيه إذا كان ذلك الهاتف الذي قمت بشرائه مسروقا، فقد تشتري هاتفا وبعد ذلك بفترة تتفاجأ بالشرطة تطرق باب منزلك لتحقق معك…، وطبعا في هذه الحالة لن تستطيع الوصول إلى الشخص الذي باعك الهاتف خصوصا إذا كان يبيع في الشارع، وكل ذلك سيسبب لك متابعات قانونية قد تصل إلى عقوبات جنائية أحيانا.

كما أن شراء تلفون مستعمل من المحل يمكنك من الرجوع إلى صاحبه بكل سهولة خصوصا إذا واجهت مثل هذه المشاكل القانونية، مع استفادتك من الضمان الذي يمنحه لك صاحب المحل.

اصطحاب شخص خبير في الهواتف المستعملة عند الشراء

إذا كنت عاجزا عن فحص الهاتف المستعمل الذي تريد شرائه لأي سبب من الأسباب، يمكنك اصطحاب أي شخص له خبرة ولو بسيطة في هذا المجال، ويمكن أن يكون هذا الشخص فردا من العائلة أو الأصدقاء…

لكن في عصرنا الحالي أصبح كل الشباب يفهمون في مجال الهواتف فلن تحتاج إلى هذا الشخص، وحتى إذا احتجت إليه لن تجد صعوبة في إيجاده، فالجميع أصبح يعرف أساسيات عمل الهاتف مثل تردد الشاشة ومساحة التخزين والميجابكسل…

وحتى إذا لم تكن بحاجة إلى أي شخص يذهب معك إلى المحل لاختيار الهاتف المستعمل قصد شرائه، فلا بأس في طلب الاستشارة سواء من خبراء في العالم الواقعي أو في المنتديات.

الاطلاع عن تجارب المستخدمين مع الهاتف المستعمل المراد شراؤه

بما أن الهاتف المراد شراؤه يعتبر هاتفا مستعملا، فإن هناك الكثير من المستخدمين سبق لهم أن استخدموا مثل ذلك الجهاز، وتختلف تجاربهم معه من شخص إلى آخر، لذلك من المهم أن تبحث في الإنترنت على هذه التجارب وتقرأها بتمعن لكي تتخذ قرارك النهائي إما بالشراء أو عدم الشراء.

وتكون هذه التجارب على عدة أشكال، إما مقالات مكتوبة مثل التي توجد على موقعنا مبادئ التقنية، أو فيديوهات في اليوتيوب أو في منصات أخرى، أو على المنتديات…

وتجدر الإشارة إلى أن مواقع بيع الهواتف المستعملة تعتبر من أهم الأماكن التي قد تجد فيها آراء المستخدمين لتلك الهواتف، وتجدها بكثرة في التعليقات على المنتجات، فإذا كان المنتج جيدا تجد التعليقات إيجابية، أما إذا كان المنتج سيء تجد التعليقات سلبية.

طلب الضمان من بائع الهاتف المستعمل

من أهم الأمور التي عليك أن تركز عليها عند شراء الهاتف المستعمل هي طلب الضمان من البائع، فإذا كان البائع شخصا عاديا أو شركة تطلب منهم الضمان بشكل مكتوب إما على شكل توصيل أو فاتورة مكتوب فيها أن هناك ضمان مع الختم.

أما إذا كنت ستشتري هاتفا مستعملا من أحد المواقع، ففي هذه الحالة عليك أن تقرأ بتمعن كل الشروط المكتوبة في الموقع قبل إتمام عملية الشراء، وعليك أن تتأكد من تطبيقها على أمر الواقع من أحد تعرفه أو من الإنترنت، فالكثير من قنوات اليوتيوب والمواقع تتحدث عن مصداقية المواقع التي تبيع الهواتف المستعملة….

وبعد أن تتم عملية الشراء عليك أن تحتفظ بالإيميل الذي يرسله لك الموقع أو بالوصل الذي يأتي مع الهاتف عندما يصلك، وذلك لكي تستفيد من الضمان في حالة وقوع مشكل معين.

وتختلف الخدمات الخاصة بالضمان من محل إلى آخر ومن موقع إلى آخر، فمنهم من يكتفي بالصيانة في حالة وقوع مشكل في الهاتف المستعمل داخل المدة المعينة، وهناك من يستبدله بهاتف أو منتج آخر دون إرجاع المال، وهناك من يرجع المال…

فحص الهاتف المستعمل بشكل دقيق

عندما نذكر فحص الهاتف فإننا نتحدث عن أهم مرحلة التي يجب أن تأخذ فيها وقتك الكافي لمعرفة هل هذا الهاتف المستعمل مناسب لك أم لا، وهل ثمنه جيد أم مبالغ فيه، وهل يستحق الشراء…

إن فحص التلفونات المستعملة يمر بعدة مراحل، أولها هو فحص الهيكل الخارجي والتأكد من عدم وجود خدوش، لأن الخدوش تدل على أن الهاتف قد سبق له أن سقط، وسقوط الأجهزة الالكترونية مثل الهواتف قد يؤدي إلى أضرار لا تظهر في اللحظة ذاتها وإنما تظهر مع مرور الزمان.

صحيح أن الخدوش لا تعني دائما أن الهاتف سبق له أن وقع، ولكن وجودها ينقص من قيمة الهاتف بشكل كبير، فإذا كنت ترغب في شراء هاتف فيه خدوش فعليك أن تساوم البائع أكثر.

ثم عليك أن تفحص الشاشة، لأنها هي أكثر قطعة تستهلك في الهواتف الحديثة، ويتم فحص الشاشة بمرحلتين، الأولى هي أن تتأكد من أنها تعرض كل الألوان بشكل جيد، والمرحلة الثانية هي التأكد من أنه يمكنك الضغط عليها في كل الأماكن.

بعد ذلك تفحص أداء الجهاز الذي ينقسم بدوره إلى قسمين، أداء النظام Software، وأداء المعدات Hardware. بالنسبة لأداء النظام عليك أن تفحص مدى ملاءمته للجهاز وهل تم التلاعب فيه وهل ما زال يستقبل التحديثات…، أما بالنسبة للمعدات ينبغي التأكد من أنها تعمل بشكل طبيعي وجيد، لأن في الهواتف المستعملة كثيرا ما نصادف مشاكل في المعدات مثل عدم اشتغال البصمة أو مشاكل في الكاميرا…

أما فحص البطارية هناك عدة طرق للقيام به، لكن أفضل طريقة هي أن تطلب من البائع أن تستخدم الهاتف ليومين أو أكثر ثم تقرر هل تأخذ الهاتف أم لا، أما إذا لم يوافق ففي هذه الحالة يمكنك فتح الكاميرا وتشغيل تصوير الفيديو، فإذا لاحظت أن نسبة البطارية تنزل بشكل غير معقول فاعلم أن هناك مشكل في البطارية، كما أنه إذا كنت تنوي شراء جهاز أيفون مستعمل عليك أن تتأكد من نسبة البطارية التي تظهر في الإعدادات هل هي طبيعية أو تم التلاعب بها…

وأخيرا عليك أن تقوم بفحص باقي القطع مثل السماعات والواي فاي والبلوتوث…، ورغم أننا تحدثنا في هذا المقال عن عدة خطوات ينبغي أن تقوم بها قبل شراء هاتف مستعمل لا أن هدفنا الأول والأخير هو التوعية وتجنب الوقوع في إحدى شبكات النصب التي ينصبها بعض بائعي الهواتف المستعملة.


أنت الان في اول موضوع

تعليقات

التنقل السريع